BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

السبت، 17 أبريل، 2010

طابور العيش




أزيكم...... وحشتونى
انا مش هتكلم زى ما توقعتم من عنوان الموضوع عن أزمة العيش فى بلدنا لأن العيش أصلا عندنا فى البلد دى زى الفل.....ومفيش اى مشكلة... مفيش أزمة أصلا.. بس بعض الجاحدين والناكرين لجمايل الحكومة هما إلى بيقولوا كدة.. العيش فى بلدنا متوفر بكثرة فى كل الأفران رغيف العيش الواحد يكفى يأكل عيلة من 5أفراد العيش ابيض زى الفل زىالعيش المخبوز بتاع الفلاحين....دا كمان الحكومة بتستورد أجود انواع القمح والدقيق من بلاد برة علشان تخبزلكم عيش وبتجبلكم شحنات قمح مسرطن وفاسد( قصدى قمح مستورد درجة أولى).. عيش غنى بالحديد اة فية مسامير حديد ولا مش حديد.... دا كمان من كتر حبهم فينا حطين لينا فيتامينات حشرية أشى صراصير.. وشوية نمل يلا خير وبركة ... أما بقى العيش فالحكومه عاملة لينا خدمة التوصيل للمنازل يعنى مش بنقف طوابير بالساعات علشان نجيب بنص جنية عيش للعيال.... اما بقى شهيد العيش فدى إشاعات مغرضة علشان تبوظ إنتاج بلدنا....
(برجع وأقول العيش مش فية أزمة ياجماعة
تكملةبقى لمهزلة طابورالعيش
.... انا كل يوم بعدى من على فرن عيش جانبنا بلاقى مشهد غريب طابور الرجالة واصل لأخر الشارع بس واقفين بنظام ومستنين الدور... اما بقى طابور الستات ياساتر يارب فضايح كل ست مسكة ودان التانية وبتكلم ولى بتشاكل مع الى قدمها أصلها أخدت مكانها فى الطبور... دى وصلت لشد الشعر والطرح بجد واللة؟؟؟؟؟ ونلاقى طابور الرجالة الى فى اخر الشارع خلص وجة ناس مكانهم اما بقى طابور الستات لسة زى ماهوا ما تحركش ولسة بردة الستات عمالة تتشاكل مع بعضها... والراجل بتاع الفرن مطنشهم وبيدى للرجالة

السؤال الى بيجى فى بالى لما بشوف المنظر دة ازاى المرأة قادرة تجمع بين نقيضين النظام وعدم النظام....أزاى الست ربة الاسرة الى بتدير بيت كامل وبتربى وتطلع أجيال أزاى المرأة الى الوقت بقت وزيرة وقاضية ومديرة وفى بلاد تانية رئيسة أزاى الست لما تيقى نصف الحياة وانا فى رأى هى الحياة كلها يبقى ده سلوكها
(سؤال لسة مش عارفة لية أجابة).. هو دا أصلا الموضوع الرئيسى الى كنت هتكلم فية بس بصراحه قلت لازم الأول أدافع عن أنتاجنا الوطنى للعيش بعد كل الأشاعات المغرضة الى سمعتها عنه ودقتها وشوفتها بنفسى
أما بقى العيش الى فى البوست فدا هدية منى لكل زوار المدونة كل واحد ياخد رغيف واحد بس ودا مش صناعة بلدنا لا دا مستورد بالسمسم.... يلا رحمتكم من الوقوف فى الطابور








الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

أسهل الطرق الفاطمية....للموت بفاعلية






عزيزى المشترى......عزيزتى المشترية الى قاعدين قدام المدونة ليل ونهار النهاردة جيبلكم منتج رائع قمة الجودة والفاعلية ماركة عالمية مسجلة(ماركةعزرائيل)ومنتجنا أسمة (أسهل الطرق الفاطمية .... للموت بفاعلية)



بس منتجنا للأمانة التجارية فية عيب صغير أوى؟؟؟؟؟ أن أثرة بطىء ومدى فاعلية متوقفة على شطارتك عزيزى المشترى.... وعلشان انا بحب أعمل من الفسيخ شرباط زى باقى القنوات الأعلانية المنافسة تعالوا شوفوا تجربت صحبنا دة الى المنتج أشتغل بسرعة معاه بس للأسف مش هتقدرو تشفوة بشكل مباشر لأنة الوقت عند الرفيق الأعلى..... بس لو حبين برحتكم.... صلو على النبى.......



صحبنا دة كان بيشتغل فى شركة كبيرة تملك تلاجات كبيرة لحفظ المواد الغذائية... وفى يوم كان لازم يدخل فى واحدة من التلاجات دى علشان يعمل جرد للصناديق الغذائية وفجأة.... أتقفل علية باب التلاجة عن طريق الخطأ وفضل يخبط على الباب كتير بس مفيش حد سمعة.. والمصيبة ..ان تانى يوم كان الجمعة وأجازة سعتها فقد صحبنا دة الأمل وعرف أنه خلاص ميت ميت.... وفضل قاعد مستنى مصيرة المحتوم وفى اليوم التانى جه أصحابة للشركة فى يوم دوام عادى ولما فتحوا باب التلاجة علشان يكملوا شغلهم لقوا صحبنا دة ميت(ودة طبعا بفضل منتجنا) ولقوا كاتب ورقة جنبة وقال فيها(أنا الأن محبوس فى التلاجة أحس ان أطرافى تتجمد وأشعر انى مش قادر أتحرك وانى هموت من البرد)

العجيب ان التلاجة كانت مطفية ومش متوصلة بالكهربا*****



الوقت بقي أقولكم مكونات منتجنا المذهل الى طبعا حبتوه وهتشتروه...

  1. شويه وهم انى مش قادر أعمل حاجة وأنى فاشل وأن الظروف وحشية وان حظى وحش
  2. مقداركبير من الرسائل السلبية الى بنرسلها للمخ الى أثبت الدراسات مدى فاعليتها( أقصدى خطورتها)على التأثير على سلوك الإنسان وسلوكة ومعتقداته وتصرفاتة
  3. ومقداريمثل45% من الأحباط الى بيأكد للواحد انة فاشل وغير قادر علىتحقيق أحلامة وأنها مستحيلة وصعبة التحقيق وبتعيق الفرد على مواصله العمل والأنجاز
  4. فقدان الثقة بالله ودى بتمثل65% من مكونات منتجناودى بتأدى ان ميكنش ليك هدف فى الحياة وتعيش وخلاص ولو انتا مش واثق فى ربنا يبقى بشكل طبيعى مش واثق فى نفسك ولا فى قدراته
وفى النهايه بنصح كل متابعين شركتنا الأعزاء انهم مايشتروش المنتج دة لانة ضار بالصحه زى مقالت وزارة الصحة .

خلى ثقتكم فى الله كبيرة ..وكمان ثقتكم فى نفسكم وقدراتكم... أمسحو كل الرسائل السلبية وحطوا مكانها رسائل إيجابية ..وأفتكر أنكوا قبل كدة واجهتوا مصاعب وقدرتوا تتخاطوها ...أفتكروا نجاحاتكوا السابقة....والدعاء صدقونى مهم جدا



****فكرة القصة مستوحاة من قصة قرأتها فى مجلة كلمات
مع خالص إحترامى....



الشركة الفاطمية لبيع المواد المؤذية